News

الشهاب أحمد إبراهيم: من حقه أن يسعى للنجاح

رداً على تصريحات «جي جي» القاطعة بالفوز
الشهاب أحمد إبراهيم: من حقه أن يسعى للنجاح.. لإدراك النصر

بطولة قتال المحاربين التي سيتنافس بها 24 بطلاً عالمياً في حدث فريد تشهده الكويت لأول مرة، ومن المقرر تنظيمه يوم 9 فبراير المقبل في قاعة البركة بفندق كراون بلازا وسيتخلل هذا الحدث نزال اساسي بين بطل العالم المصري الجنسية الحاصل على لقب المحارب في بطولة قتال المحاربين الاولى، مع متحديه الامريكي جي جي أمبروس وهذا النزال سيتميز بالثأرية نظرا لتمكن المحارب المصري من انتزاع اللقب من صديق المتحدي الامريكي، والحوار التالي مع طرفي هذا النزال:
JJ Ambrose
الملقب بـ
SuperMan، يمثل نادي كوبات اثلاتك – الكويت، واطلق عليه هذا اللقب لان كل من يراه يقاتل يعتقد بأنه يمتلك قوة خارقة.

وفي حديثنا معه قال: «توفير حياة افضل من اجل ابنتي يدفعني للعمل الشاق، اعاني كي اوفر كافة احتياجاتها، فهي مسؤولية تقع على عاتق الاب بتوفير الحياة الكريمة وحماية ابنائه.
وأضاف عشقت الفنون القتالية منذ نعومة اظافري، من خلال مشاهدتي لافلام جون كلاود فاندام، ومنذ ذلك الحين اعمل لاحقق هذا الحلم، ليس لطموحي حدود ولا يهمني المال ولا الشهرة كل ما اسعى اليه هو التحدي والمنافسة وان اصبح الافضل، كنت أتعرض للمضايقة من قبل اخواني الاكبر سننا مني ولكنهم الآن يحترمونني واشكرهم على جعلي اكثر صلابة.

اعتبر نفسي محظوظا لاني القى كل الدعم من عائلتي، وهذا شيء يسعدني ويسهل عملي الشاق، فانا اقوم بالتدريب يوميا من 4 الى 6 ساعات، ولا اتخيل نفسي قادرا على فعل هذا دون مساندة عائلتي، كما اصبح التدريب بمثابة عمل دائم لي واحب العيش والعمل في تايلاند، فهي مناسبة جدا لحياة المقاتل.
وبخصوص بطولة قتال المحاربين الاولى التي كان فيها مدرب ومساعد الزاوية لصديقه راي البي قال: راي حاصل على الحزام الاسود في الجوجيتسو البرازيلية، ولكن ليست المصارعة ولا القتال في وضعية الوقوف من نقاط قوته، اعتقدت بأن راي سينهي النزال بحركة تثبيت، ولكن خصمه المصري الذي يملك مهارات قوية في القتال بوضعية الوقوف استطاع ان يتخلص من حركات التثبيت وادارة النزال لصالحه.
واحب ان انوه بأن راي ذهب الى النزال بإصابة اثرت عليه، فقبل نزاله بأسبوع تعرض لخلع في احد ضلوعه اثناء التمرين، وعرضت عليه ان اقوم بالنزال بدلا منه ولكنه رفض لانه وعد بان ينافس في الحدث الاول ولن يخلف وعده تحت اي ظرف من الظروف حتى لو علم ان مجريات النزال لن تكون لصالحه.
واختتم حديثه بالقول استمتعت في زيارتي الاولى للكويت واكثر ما لفت انتباهي هو السماء المليئة بالنجوم وهذا يعد شيئاً جديداً عليَّ، اضافة الى كرم الضيافة العربي الذي حظيت به من قبل صديقي خالد الصالح وابراهيم الفارس صاحبي نادي كوبات اثلاتيك الذي سيفتح قريبا في الكويت ويضم مدربين عالميين، فقد قاما بفتح بيوتهما لنا واستقبالنا خير استقبال فهما بنظري خير سفراء للكويت.
وانه ليشرفني ان امثل نادي كوبات ثلاتك – الكويت وهذه مسؤولية كبيرة سوف احرص على ان امثل النادي خير تمثيل.

وحين سألناه عن استعداداته قال: انا في احسن حالاتي واعد لهذا النزال الذي لا اعتقد انه سيكون نزالاً سهلاً فحامل اللقب يمتلك امكانيات لا يستهان بها، ولكني معجب جدا بتصميم حزام بطولة قتال المحاربين وارغب في اقتناء احد هذه الاحزمة حيث قمت بتحضير مكان في مكتبتي للحزام فانا لم اقطع هذه المسافة لاعود لبيتي بدون الحزام.

أما احمد ابراهيم الملقب بالشهاب، حامل لقب المحارب في بطولة GFC الاولى، فهو شاب في مقتبل العمر ينحدر من حي شعبي في القاهرة اسمه حي المطرية، ترعرع وسط عائلة بسيطة وطيبة، مثله الاعلى والده ويرى به صفات الرجل القوي والطيب، ووالدته مثال للأم الحنون التي تنشغل بالدعاء لاولادها، وتربطه علاقة قوية بأخوانه، حديث الزواج ويقدس الحياة الزوجية.
في عينيه طموح وأمل الشاب العربي المصر على تحقيق طموحاته، فمن لا يتمنى ان يكون بمواصفات احمد الشاب الخلوق المجتهد الذي يرسم لنفسه الاهداف ويسعى لتحقيقها.
ولدى حديثنا معه قال: قصتي مع الفنون القتالية ترجع لاكثر من عشرين عاما، حيث تأثرت من صغري بأفلام الممثل الشهير جاكي شأن، فدفعني اخي الاكبر الذي كان يمارس الفنون القتالية للالتحاق بأحد الاندية لتعلم احد انواع فنون الدفاع عن النفس، حينها التقيت بمدربي واستاذي الكابتن القدير محمد صبيح الذي بدأت اتعلم رياضة الكيك وبكسنغ والكونغ فو على يده وكان له فضل كبير على من حينها حتى الآن.

واضاف احب ان اقاتل لاثبات قدراتي ورفع علم بلدي الغالية في كل المحافل الدولية، وكلما حققت هدف رسمت اهداف ابعد واصعب وبفضل من الله وتشجيع اهلي واصدقائي كنت دائما اصل الى مبتغاي.
واشار الى انه بدأ الالتفات للقتال المفتوح نظرا للشعبية المتسارعة لهذا النوع من الرياضة الذي شغل العالم بأسره، واظهر فعاليته من خلال الاقبال الهائل من الجمهور عليه، وكوني اعشق التحدي بدأت في تعلم الفنون القتالية الاخرى حتى اتمكن من النجاح في هذا المجال واكمال ما ينقصني، وبالفعل شاركت في عدة بطولات عالمية كان اهمها منظمة Cage Warriors وأحرزت عدة القاب في هذا المجال من صغري اعشق الحركات والضربات الاستعراضية واتميز بها وغالبا ما انهي النزالات باحدها، اطلق على لقب الشهاب، صالح الشريف الرئيس التنفيذي لمنظمة قتال المحاربين بعد ان اطلع على اسلوبي في النزالات واصبحت اعرف بهذا اللقب بين كل الاوساط الرياضية.

وحول بطولة GFC الاولى قال كنت اتابع تصريحات خصمي السابق راي البي الذي كان واثقا من الفوز، فهو مقاتل قوي وتسبقه سمعة كبيرة، ولكن تصريحاته جعلتني اكثر اصرارا على الفوز وشحنت عزيمتي نحو النجاح، فبدأت مع مدربي بإعداد الخطط لادارة النزال الذي وفقت به بفضل من الله ومساندة مدربي واهلي.

اما عن تجربتي في منظمة قتال المحاربين، فكانت اكثر من رائعة حيث وجدت الدعم والمساندة من الجمهور الكويتي ولم احسن اني غريب في بلدي الثاني الكويت، وتم استقبالي بكل حفاوة وشعرت اني بين اهلي واصدقائي، ورغم حداثة المنظمة التي لا تقل عن اي من المنظمات العالمية التي شاركت فيها، حيث لمست احترافية العمل وروح الفريق والطموح العالي لدى القائمين عليها.
وفيما يخص التجيهزات للدفاع عن لقبي ضد المتحدي الامريكي، فانني اجتهد واقوم بالتدريب على فترتين يوميا واتمنى ان يمن الله على ويكون النصر حليفي، وانا مدرك لقدرات خصمي فهو مقاتل محترف في عدة فنون قتالية وانا لا استهين به ابدا، لذلك فاني اعد العدة بالتعاون مع مدربي الكابتن محمد صبيح والكابتن نبيل النجدي من اجل اسعاد الجمهور العربي وتقديم مستوى يليق بضخامة الحدث، واسأل الله ان اكون عند حسن ظن الجميع بالاخص القائمين على هذا الحدث الكبير.
واختتم ابراهيم حديثه بالاشارة الى انه تابع تصريحات خصمه ورد عليه بالقول: ‘عليه ان يسعى.. وليس عليه ادراك النجاح، لأنني لا افكر في غير النصر’.

نقلاً عن جريدة الوطن

+ posts

Comments

comments

Latest Articles

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!